كيفية زراعة الذرة , طريقه الزراعه الصحيحه

الزراعة من الحجات الرائعة جدا جدا و به كنير مننا عندة هوايه

جميلة و هي زراعة البيتيه عشان كدة جبنا اليوم كيفية زراعة الذرة.

 

اختيار مكان زراعه الذره يفضل زراعه نبات الذره فالمناطق الدافئة،

 


والمدارية،

 


وشبه

 

المدارية،

 


مما يمكنها من التعرض لأكبر قدر من الأشعه الشمسيه التي تحتاجها لنموها،

 

إذ تتطلب عملية نمو الذره تربه دافئة،

 


وخصبة،

 


وعميقة،

 


وذات تصريف جيد للمياه،

 

علي ان تتراوح درجه حموضتها بالإنجليزية: PH بين 6-6.8،

 


اضافه الى الرطوبه الكافية،

 

ويجدر بالذكر ان نمو نبات الذرة،

 


وتلقيحة الذي يتم بواسطه الرياح يحتاج الى وجود مساحة

 

كبيرة.[١] وقت زراعه الذره يجب مراعاه زراعه جميع نوع من نبات الذره فالمواعيد المناسبة

 

لنموه،

 


اذ تحتاج بعض الأصناف الى درجات حراره اعلي من غيرها،

 


مما يفرض زراعتها

 

فى وقت معين،

 


ويمكن التحكم بدرجه حراره التربه من اثناء تغطيتها باستعمال مهاد من

 

البلاستيك الأسود قبل اسبوع من الزراعه تقريبا،

 


مما يؤدى الى رفع درجه حرارتها،

 

وجعلها مناسبه لزراعه الصنف المحدد،

 


فمثلا تحتاج الأصناف الروعه الى ان تصل درجة

 

حراره التربه التي ستزرع بها الى 18.3 درجه مئوية،

 


بينما تحتاج بعض الأصناف الأخرى

 

إلي ما لا يقل عن 12.7 درجه مئوية.[١] تجهيز الأرض لزراعه الذره يزرع محصول الذره بأكثر

 

من طريقة،

 


ولعل اشهر هذي الطرق هي الزراعه فمراقد محروثه حديثا،

 


ومرفوعة

 

(بالإنجليزية: Raised beds عن مستوي الأرض،

 


اذ يتم انشاء هذي المراقد فالفترة

 

الممتده بين فصل الخريف،

 


وبداية فصل الربيع،

 


مما يوفر امكانيه زراعه المحصول فو قت

 

مبكر،

 


وذلك نتيجة لأن تربه هذي المراقد تدفا بشكل اسرع فبداية فصل الربيع،

 


وتتمتع

 

هذه المراقد بالقدره الجيده على تصريف مياة الأمطار الغزيرة،

 


اضافه الى امكانيه ازاله الجزء

 

العلوى منها،

 


وبالتالي الوصول الى الطبقه الرطبة،

 


والزراعه بها حتي فحالة الجفاف

 

التى تحدث ففصل الربيع.[٢] يعتمد المزارعون كيفية ثانية =لزراعه الذره هي الزراعة

 

دون حراثه مسبقة،

 


اذ تعد هذي الكيفية مجديه اقتصاديا،

 


حيث ممكن الاستفاده من مراقد

 

الموسم السابقة فحال لم يتم جرفها بسبب الأمطار الغزيرة،

 


او التخلص منها بعد عمليات

 

الحصاد،

 


اذ تتميز هذي المراقد بالسطح المتماسك الذي ممكن من ازاله بقايا المحصول السابق منه،

 

والتخلص من الأعشاب الضارة الموجوده به باستعمال مبيدات الأعشاب قبل عملية

 

الزراعه الجديدة،

 


كما انها توفر العمق الملائم لزراعه البذور،

 


ويجدر بالذكر ان التربه المتراصة

 

المتماسكه فطبقاتها تساهم فزياده انتاج محصول الذرة،

 


وضبط عملية الزراعة،

 

وللحصول على محصول و فير ينصح باتباع مجموعة من النصائح،

 


منها:[٢] التحقق من مكان

 

وضع البذور،

 


وعمقها،

 


والمسافات بينها،

 


اضافه الى ضبط سرعه البذارة،

 


اذ ان زياده السرعة

 

بشكل غير مناسب ربما يؤدى الى زياده امكانيه حصول التباعد بين البذور،

 


وتفاوت المسافات

 

بينها،

 


مما يؤدى الى تقليل الإنتاجيه فمحصول الذرة،

 


لذا يجب زراعه البذور على ابعاد

 

موحده لضمان الحصول على اكبر قدر من المحصول.

 


التحقق من ان معدل البذار المزروعة

 

هو المطلوب،

 


اذ يعتمد هذا على خشونه السطح،

 


وحجم البذور،

 


ونوعها،

 


وفى حال كانت معالجة

 

أم لا.

 


الكثافه الزراعيه لنبات الذره تعتبر الكثافه الزراعيه من اهم العوامل التي تؤثر فكمية

 

محصول الذرة،

 


وتشير الدراسات المختصه الى ان الكثافه الزراعيه المطلوبه لإنتاج العلف من

 

محصول نبات الذره اعلي من المطلوبه لإنتاج الحبوب بمقدار يقارب 3000 نبتة/4 دونمات،

 

وهي بذلك اعلي من الكثافه الزراعيه التي تحقق اروع جدوى اقتصادية،

 


والتى تختلف باختلاف

 

الحقل،

 


والمزارع.[٣] العنايه بنبات الذره يجب تزويد نبات الذره بالكميه اللازمه من المواد

 

الغذائية الضرورية له،

 


وبالأخص عنصر النيتروجين،

 


اذ يتم هذا عن طريق استعمال الأسمدة،

 

ويفضل اجراء هذي العملية قبل فتره نمو النبات التي تستمر مدة 30-40 يوما منذ زراعه البذور،

 

وذلك لضمان استفادتة من اكبر كميه ممكنه من النيتروجين،

 


ويجدر بالذكر ظهور بعض العلامات

 

علي اوراق نبات الذرة،

 


والتى تدل على وجود نقص فالمغذيات،

 


فمثلا عندما تخرج الأوراق

 

باللون الأرجوانى بدلا من الأخضر الغامق فإن هذا يعد اشاره الى نقص الفسفور،

 


بينما يعد ظهورها

 

باللون الأخضر الفاتح اشاره الى نقص النيتروجين.[١] يحتاج نبات الذره خلال فتره نموة الى

 

تزويدة بالكميه اللازمه من الماء،

 


اذ يجب ان تكون التربه رطبة حتي ينمو النبات،

 


ويزهر،

 


ويتكون

 

شعر الذره بالإنجليزية: silks)،

 


ويجدر بالذكر ان عملية تلقيح الذره تتم عند هبوب الرياح،

 

وذلك بنقل حبوب اللقاح من الجزء المذكر فالنبات الى الجزء المؤنث،

 


وتنتج جميع خصله من

 

الشعر حبه واحده من حبوب الذره المكونه للكوز،

 


اما فالحالة التي يصبح التلقيح بها ضعيفا

 

فإن الكوز الناتج يصبح غير مملوء بالكامل.[١] الاحتياجات المائيه لنبات الذره تختلف محاصيل

 

الذره فالفتره التي تحتاجها للوصول لمرحلة النضوج و فقا لنوعها،

 


اذ تتراوح هذي الفتره بين

 

نحو 80-125 يوما،

 


ويجدر بالذكر ان الأنواع التي تحتاج و قتا طويلا للنضوج هي الأكثر انتاجا للمحاصيل

 

،

 


هذا و تزرع الأنواع التي تحتاج موسما طويلا حتي تنتج محصولا واحدا فشهر اذار/مارس،

 

بينما تزرع الأنواع التي تستعمل للأعلاف فالفتره الممتده من اواخر شهر نيسان/أبريل الى

 

شهر حزيران/يونيو.[٤] يعتمد نوع نظام الري لمحاصيل الذره على عده عوامل منها: نوع التربة،

 

ودرجه ميلان الأرض،

 


وطريقة الري،

 


ومعدل تدفق مياة الري،

 


ويعد نظام الري السطحي

 

(بالإنجليزية: surface irrigation احد اكثر الأنواع استخداما،

 


ويعود الاسباب =فذلك الى

 

أن جذور الذره لا تمتد الى مسافات عميقه فالتربة،

 


لذا فهي تأخذ معظم الماء الذي

 

تحتاجة من اول 60سم تقريبا،

 


ويأتى ذلك النظام بعده اشكال،

 


هي: ري الأخاديد

 

(بالإنجليزية: furrow irrigation)،

 


والري بالغمر بالإنجليزية: border flood irrigation)،

 

إذ تتم عملية ري نبات الذره مره كل 7-10 ايام تغمر بها الحقول بعمق 8سم،

 


لكن في

 

نظام ري الأخاديد فإنها تغمر بعمق يتراوح بين 10-15سم.[٤] جنى محصول الذره يوجد

 

الكثير من الأمور التي يجب مراعاتها قبل جنى محصول الذرة،

 


اذ يجب الحفاظ على نظافة

 

الأدوات،

 


والآلات،

 


والمركبات،

 


وأماكن التخزين المستخدمة فعملية الحصاد؛

 


وذلك لمنع

 

إصابه المحصول بالأمراض،

 


او الحشرات،

 


او العفن،

 


كما يجب ضبط،

 


وصيانه هذي الآلات بشكل

 

دوري؛

 


لتقليل الأضرار التي ربما تلحق بالمحصول نتيجة لعدم فعاليتها،

 


وبالإضافه الى هذا فإنه

 

يجب رش المبيدات داخل صناديق تخزين حبوب الذرة؛

 


لحمايتها من الحشرات،

 


والآفات،

 

ويجدر بالذكر انه من المهم تزويد العاملين بهذا المجال بأقنعه لحمايتهم من الغبار الناتج

 

أثناء عمليات التنظيف،

 


هذا و تبدا عملية الحصاد عندما يشعر المزارعون انهم قادرون على

 

تحقيق اعلي قيمه للأرباح،

 


اذ يتأثر هذا بعد عوامل منها: سعر الذرة،

 


وكميه الإنتاج،

 


وطول

 

فتره الحصاد،

 


والطقس،

 


وتكاليف المعدات،

 


والعمالة،

 


والطاقة.[٥] اهم الآفات التي تصيب

 

محصول الذره يوجد الكثير من الحشرات،

 


والآفات الزراعيه التي تصيب محاصيل الذرة،

 


وتسبب

 

تلفها،

 


وفيما يلى اهمها:[٦][٧] الدوده القارضه بالإنجليزية: Cutworms): تتعدد نوعيات الديدان

 

القارضة،

 


وللتخلص منها يجب رش سيقان نبات الذرة،

 


وأوراقة بالمبيدات اللازمه لقتل يرقات

 

هذه الديدان،

 


كما ممكن القضاء عليها،

 


وقتلها من اثناء زراعه التربة.

 


خنفساء،

 


او برغوث الذرة

 

(بالإنجليزية: Corn Flea Beetle): تعد الخنفساء افه بيضاويه الشكل ذات لون اسود مخضب

 

باللون البرونزي،

 


او الأخضر المزرق،

 


ويجدر بالذكر ان هذي الحشره تبقي اثناء فصل الشتاء

 

داخل الأوراق المتساقطه حول الحقل،

 


ثم تنشط اثناء فصل الربيع فتظهر على الحشائش

 

الموجوده حول محصول الذرة،

 


لتنتقل بعد هذا الى شتلات الذره فالفتره الممتده من

 

شهر ايار/مايو الى شهر يونيو/حزيران،

 


ويظهر تأثير هذي الآفه على المحاصيل على شكل

 

بقع،

 


وثقوب دائرية،

 


ويمكن مكافحتها بتأخير وقت زراعه محاصيل الذرة،

 


وإبقاء الحقول خالية

 

من بقايا النباتات،

 


والأعشاب الضارة.

 


من اوراق الذره بالإنجليزية: Corn Leaf Aphid): تفرز

 

حشره المن ذات اللون الأخضر المزرق سائلا سكريا يعيق نمو نبات الذرة،

 


وعملية التلقيح فيه،

 

وقد تمتلك هذي الحشره اجنحه فبعض الأحيان،

 


وعاده ما يتم الحد من انتشارها،

 


والسيطرة

 

عليها طبيعيا من اثناء الفطريات،

 


والحيوانات المفترسة،

 


وفى حال انتشارها بشكل كبير يجب

 

استعمال المبيدات اللازمه للقضاء عليها.

 


حفار الذره الأوروبى بالإنجليزية: European Corn Borer):

 

تصيب هذي الحشره التي تعرف كذلك باسم العثه نبات الذرة،

 


اذ تتغذي يرقاتها على الطبقة

 

العليا للأوراق،

 


ففترك عليها ثقوبا،

 


فى حين تهاجم اليرقات ال كبار الساق،

 


والكوز،

 


هذا و تخرج

 

أنثي هذي الحشره باللون الأصفر،

 


بينما يخرج الذكر باللون البني.

 


اهم الأمراض التي تصيب

 

محصول الذره الصدا الشائع بالإنجليزية: Common Rust): هو مرض فطري يصيب محصول الذرة،

 

ويسببة نوع من الفطريات يدعي Puccinia sorghi)،

 


ويظهر ذلك المرض على شكل بثور صغيرة

 

بنيه اللون دائريه الشكل على الأوراق،

 


والأجزاء الأخري من النبات،

 


وفى المراحل المتقدمه من

 

المرض يتحول لون هذي الثقوب الى الأسود،

 


اما عند شدته،

 


ونهايتة فإن الأوراق تذبل تدريجيا

 

حتي تموت،

 


ويجدر بالكذر انه ممكن الوقايه من ذلك المرض بزراعه الأصناف المعدله المقاومه له،

 

بالإضافه الى زراعه المحصول فو قت مبكر من الموسم؛

 


لتجنب الظروف التي تزيد بها فرص

 

الإصابة.[٨] عفن الساق الفيوزارمى بالإنجليزية: Fusarium Stalk Rot): هو مرض فطري تسببه

 

أنواع مختلفة من الفطريات،

 


ومن اعراضه: اصفرار لون السيقان،

 


وتحول لون الأوراق من الأخضر

 

الصحي الى الأخضر المعتم،

 


اما الأسباب المؤديه له فهي: ارتفاع مستوي الرطوبة،

 


ونسبة

 

النيتروجين فالنبات،

 


وانخفاض مستوي البوتاسيوم،

 


ويجدر بالذكر ان اكثر الظروف ملائمة

 

لنمو ذلك المرض،

 


وتكاثرة هو الجفاف المتبوع بالهطول المطري،

 


وعلي الرغم من عدم و جود

 

أنواع معدله مقاومه للمرض،

 


وعلي الرغم من عدم وجود مبيدات فطريات مخصصه للقضاء على

 

هذا المرض،

 


الا انه ممكن استعمال هذي المبيدات للتقليل من حدته،

 


وخطورته.[٩] البياض

 

الزغبى بالإنجليزية: Downy mildew): هو مرض عفني فطري منتشر فبلدان اسيا،

 


وأفريقيا،

 

والقارتين الأمريكتين،

 


وتسببة عدد من الفطريات،

 


وتظهر اعراضة على شكل بقع على طول

 

الأوراق،

 


الي جانب تقزم فشكل النبات،

 


وتختلف هذي الأعراض باختلاف عمر النبات،

 


والبيئة

 

المحيطه به،

 


والعوامل المسببه للمرض،

 


وينتقل ذلك المرض عبر الهواء،

 


والبذور المصابة،

 

ويمكن مقاومتة عن طريق زراعه الأنواع المهجنه المقاومه له،

 


واستعمال مبيدات الفطريات،

 

والقضاء على الأعشاب الضارة فالحقل،

 


والحفاظ على جفاف الحبوب قبل زراعتها.

 

نظره عامة عن نبات الذره يعد نبات الذره بالإنجليزية: Corn او maize)،

 


و(بالإسبانية: Zea mays)

 

أحد اكثر محاصيل الحبوب الصالحه للأكل انتشارا على مستوي العالم،

 


اذ يستعمل كغذاء للبشر،

 

وعلف للمواشي،

 


ومصدر للوقود الحيوي،

 


ومادة خام فتصنيع المنتجات المختلفة،

 


ويعود

 

موطن نشأه الذره الى القارتين الأمريكيتين،

 


اذ بدا المزارعون المكسيكيون زراعتها،

 


وتدجينها

 

منذ ما يقارب 10,000 سنة،

 


واختاروا لذا بذور النباتات التي تتميز بسهوله الطحن،

 


والطعم الجيد،

 

والنمو السريع،

 


والإنتاج الأفضل،

 


مما انتج محصولا بعدد،

 


وحجم اكبر من حبات الذرة،

 


وقد استمرت

 

عملية تطوير الذره حتي و صلت الى شكلها المتعارف عليه اليوم.

 


يتبع نبات الذره الى

 

الفصيله النجيليه بالإنجليزية: Poaceae)،

 


ويتيمز بامتلاكة ساقا مقسمه الى عقد،

 


وسلاميات

 

،

 


اذ يظهر من كل عقده زوج من الأوراق ال كبار التي يترواح طولها بين 30سم-1م،

 


هذا و يتراوح

 

عدد اوراق النبته الواحده بين 8-21 و رقة،

 


وهنالك عده نوعيات للذرة،

 


منها:

 

الذره المنغوزه بالإنجليزية: Dent Corn).

 


الذره الصوانيه بالإنجليزية: Flint Corn).

 

ذره الدقيق بالإنجليزية: Flour Corn).

 


الذره الحلوة،

 


او السكريه بالإنجليزية: Sweet Corn).

 

ذره البوشار بالإنجليزية: Popcorn).

 


الذره المغلفه Pod Corn).

 

طريقة زراعه الذرة

 


16 مشاهدة

كيفية زراعة الذرة , طريقه الزراعه الصحيحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.